منتديات روسيكادا للرياضيات
الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** 9dlmed8bbhas



 
طرح مشاكلك وصعوباتك في المنتدى.مع دكر اسمك المسجل به ادا كنت عضوالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
CHEKRIDA
....
....
CHEKRIDA

ذكر
CHEKRIDA RABAH
المساهمات 6883
العمر : 54
الوظيفة : أستاذ رياضيات
مزاجي : عادي والحمد لله
البلد : سكيكدة
رقم العضوية : مؤسس المنتدى
. : الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Promat11
. . : 6429
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

بطاقة الشخصية
بسيط01: 10

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Empty
مُساهمةموضوع: الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***   الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** I_icon_minitimeالإثنين فبراير 25, 2008 3:47 pm

المـــــــلاريـــا
ان من حق كل أسرة، بل وكل مجتمع أن تتسلح بالمعلومات الحديثة والمعارف التي تؤهلها للوقاية من مرض الملاريا ومعالجته عند حدوثه. والملاريا من الأمراض المستوطنة في كثير من بلدان العالم وخاصة دول غرب وجنوب شرق أفريقيا وجنوب ووسط آسيا.
وعلى الرغم من أن الملاريا أصبحت تحت السيطرة في سلطنة عمان إلا أنها مازالت من المسائل الصحية التي تحظى بالاهتمام. فالملاريا من الأمراض المستوطنة في السلطنة منذ القدم وذلك لتوفر الظروف البيئية المناسبة من درجات الحرارة العالية والرطوبة المناسبة وهطول الأمطار والتضاريس الجبلية اللازمة لتكاثر ناقل المرض وهو بعوضة الأنوفيليسة ، هذا إلى جانب نقص الوعي في بعض المناطق عن أسباب المرض.
تبنت السلطنة سياسة المكافحة في السبعينات والثمانينات حيث دلت الإحصائيات أن حالات الملاريا كانت تبلغ عشرات بل مئات الألوف هن خلال حالات الإبلاغ بالمستشفيات والمراكز الصحية، إلا أن الوضع الوبائي للملاريا كان ينذر بالخطر نتيجة لبروز مشكلتين فنيتين:
أ- زيادة انتشار السلالات المقاومة للأدوية بين طفيليات الملاريا.
ب- زيادة انتشار مقاومة الناقل للمبيدات.
هذا إلى جانب كون السلطنة غير معزولة عن العالم وبالتالي فان سلالات طفيل الملاريا المقاومة للأدوية يتم دخولها عن طريق العمالة الوافدة التي تشكل نسبة كبيرة من السكان إلى جانب الأعداد غير
القليلة من العمانيـين الذين يصـابون بالملاريا أثناء زياراتهم المنتظمة إلى شرق أفريقيا.
وعليه فقد تبنت السلطة سياسة استئصال الملاريا عام 1991.
وكانت البـداية بالمنطقة الشرقية كتجربة رائدة وبعد نجـاحها امتدت التجربـة إلى منطقتي شمال وجنوب الباطنة ثم شملت محافظة مسقط بأكملها وامتدت الآن إلى الداخلية والظاهرة. ويمكن الوقوف على النتائج من خلال الأرقام التالية التي توضح انخفاض عدد الحالات سنويا.
(المصدر: دائرة المعلومات والإحصاء بوزارة الصحة)


العـام عدد الحـالات

1990 32720

1991 19274

1992 14827

1993 16787

1994 7215
العام عدد الحالات



1995 1801

1996 1265

1997 1026

1998 1091

(حيث تم إضافة الحالات التي تم تشخيصها في العيادات الخـاصة)

وتـركز السلطنـة حاليـا على الاستمرار في الحفـاظ على إنجازات
هذا البرنـامج بـالإضافـة إلى العمل على عدم دخول سـلالات طفيل الملاريـا المقاومة للأدوية عن طريق القادمين من المناطق التي تتوطن فيها الملاريا. وعليه، فيجب أن يدرك المواطنون أن الوقـاية الفعالة من المرض تعتمد على الإجراءات التي تقـوم بها المجتمعات المحلية وعلى مـدى التعاون بين مختلف القطاعات.
والرسائل الخمس الواردة قي هذا الفـصل تساعد على تجنب وقوع أكثـر من 200- 300 مليـون شخص في براثن مرض الملاريـا سنويـا، وتفادي حدوث أكثـر من مليون ونصف وفاة سنويا نتيجة لمضاعفاتها، إضـافة إلى حمايـة عدد أكبر من الأطفال في العـالم من الإصـابة بسـوء التغذية الناجمة عنها.
الرسائل الرئيسية :
البعوض ينقل طفيل الملاريا، لذا يجب أخـذ الاحتياطات المانعة وخاصة للأطفال الصغار من لسع البعوض، وخاصة أثناء الليل.
يجب القضاء على يرقات البعوض وعدم السماح لها بالتكاثر.
في المناطق الموبوءة بالملاريا، يجب أخذ المصاب فورا إلى المركز الصحي عند ارتفاع حرارته. فإذا اتضح أن الملاريا هي السبب في ارتفاع حرارته فيجب إعطاؤه دورة كاملة من أدوية الملاريا.
يجب خفض درجة حرارة المصاب بارتفاع الحرارة وخاصـة لو كان طفلا، وإعطائه الكثير من السوائل والأطعمة.
يحتاج المصاب الذي يتعافى من الملاريا إلى كمية كافية من الطعام والشراب.
المعلومات المساندة
البعوض ينقل طفيل الملاريا . لذا يجب أخذ الاحـتياطات المانعة وخـاصة للأطفال الصغار من لسع البعوض ، وخاصة أثناء الليل .
* تنتشر الملاريا عن طريق لسع البعوض. لذا يجب إبعاد البعـوض عن الأطفال الصغار. وهذا يتم بعدة طرق:
- استخدام ناموسية (نسيج من الشـاش يوضع فوق سريـر الطفل)، ويفضل رشها بمادة طاردة للبعوض.
- وضع شبك على نوافذ البيوت وأبوابها لمنع دخول البعوض.
- القضـاء على البعوض في البيت وذلك باستعمال مبيـد الحشرات الطائرة وتجفيف البرك والتجمعات ا لمائية حول الآبار.
* ينبغي حمايـة جميـع فئـات المجتمع من لسع البعـوض، لأن البعوض ينقل الملاريا من الشخص المصاب إلى الشخص السليم.
يجب القضاء على يرقات البعوض وعدم السماح لها بالتكاثر .
* يتكاثـر البعوض على المياه الراكـدة ومياه البرك والمستنقعات وحفر الصرف الصحي ومجاري الميـاه المستعملة. كما يمكن أن يتكـاثر على جوانب الأفلاج، وفي
الخزانـات العلويـة. ان ردم أو تجفيف أمـاكن تجمع الميـاه يقتل يـرقات البعوض. ويمكن القضاء على يرقات البعوض في المزارع عن طريق تفريغ الأحواض على الأقل مرة واحدة في الأسبوع.
* التنظـيف المنتظـم للمنـاطق السـكنية ومـا جاورها يسـاعد على الحـد من تكاثر البعوض.
*الرش الدوري بالمبيدات للقضاء على البعوض.
size=12]في المناطق الموبوءة بالملاريا ،يجب أخذ المصاب فوراً إلى المركز الصحي عند ارتفاع حـرارته . فإذا أتضح أن الملاريا أنها السبب في ارتفاع الحرارة ، فيجب إعطاؤه دورة كاملة من أدوية الملاريا [/size]
يجب إعطاء المصـاب بالملاريـا دورة كاملـة من الأقـراص المضادة للمـلاريا (ويمكن إعطاء الأطفـال الصغار شرابـا مضادا للمـلاريا). ويجب أن تبـدأ المعالجة. فورا، ذلك ان أي تأخـير، ولو لمدة يـوم واحـد، قد يتسبب في مضـاعفات خطيرة قـد تؤدي إلى الوفـاة. والطبيب أو المراقب الصحي يستطيع أن يقدم النصح حول أفضل طريقة للمعالجة ومدتها.
، يجب أن يتلقى المصـاب دورة كـاملة من الأدويـة، حتى ولو اختفت الحرارة بسرعة.
* إذا ما استمرت أعراض المرض، فيجب أخـذ المصـاب إلى مركـز صحـي أو مستشفى، لأن ذلك قد يعني أن الملاريا لم تستجب لذلك ا! علاج.
يجب خفض درجة حرارة المصاب بارتفاع الحرارة وخاصة لو كان طفلا وإعطائه الكثير من السوائل والطعام .
* يجب خفض درجة حرارة الطفل عبر:
- إعطائه أدوية خافضة للحرارة (مثل باراسيتامول).
- غسل جسم الطفل بماء فاتر (وليس باردا).
- عدم وضع الكثير من الملابس أو الأغطية على جسمه. - إعطائه الكثير من السوائل والطعام.
يحتـاج المصاب الذي يتعـافى من الملاريـا إلى كمـية كافـية من الطعـام والشراب.
" الملاريا تستنزف طاقة الجسم وتفقـد المصاب كمية كبيرة من السوائل نتيجة التعرق. وحالما يصبح المصـاب قادرا على تنـاول الطعام والشراب ينبغي تعـويض السوائل والطاقة التي فقدها الجسم.
- عندما يتماثل المصـاب للشفاء من الملاريا فإن إعطاءه كميات إضافية وكافية من السوائل والطعام يساعد على تفادي إصابته بسوء التغذية والجفاف.
الإيـــــــــدز
يعتبر مرض الإيدز مشكلة عالمية جـديدة تهـدد كل أمة. ويقدر أن نحو ستـة عشر مليون شخص في العـالم يحملـون فيروس هذا المرض، الـذي يفتك بالإنسان عبر تحطيم مناعته ضد الأمراض الأخرى. ولا يتوافر لهذا المرض علاج معروف حتى يومنا هذا.
يتـزايد عدد الأطفـال الـذين يولـدون وهم يحملـون فيروس المرض، وعـلاوة على ذلك، يتـوقع أن يصبـح مـا بين الأطفـال من غير المصـابين بـالمرض أيتامـا، نتيجة وفـاة أحـد الوالـدين أو كليهما بسبب الإصابـة بالمرض.
وتعتبر تـوعية الجماهير بشأن المرض وطـرق الوقـاية منـه الوسيلـة النـاجحـة الوحيـدة الآن لمنع انتشـاره. ولهذا السبب يجب أن يعرف كل إنسان كيفية تفادي الإصابة بفيروس مرض الإيدز ومنع انتشاره.
إن الرسائل الرئيسية الخمس الواردة في هذا الفصل، إذا ما تم تعميمها ووضعها موضـع التطبيق، كفيلة بتحقيق خفض جـذري في حجم هذه ا لمأساة.
الرسائل الرئيسية
الإيدز مرض فتاك لا سبيل إلى الشفاء منه حتى الآن. وهو ناجم عن فيروس، يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر هن خلال الجماع، أو عبر نقلى الدم الموبوء، كمأ أنه ينتقل من النساء المصابات بالمرض إلى أجنتهن والى مواليدهن.
اتباع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف والتي تحرم العـلاقات الجنسية غير المشروعة خـارج إطار الزواج الشرعي، تحمينا من الإصابة بمرض الإيدز أو أي مرض جنسي آخر.
استعمال الإبر والمحاقن غير المعقمة ينطوي على خطورة.
ع! النساء الحاملات لفيروس الإيدز التفكير مليا في موضوع تجنب الحمل، والتماس النصيحة، ذلك أن هناك احتمالا بنسبة ا:3 لولادة أطفال حاملين لفيروس المرض.
على جميع الآباء والأمهات أن يعلموا أولا!هم طرق انتشار فيروس نقص المناعة المكتسب.
المعلومات المساندة
الإيدز مرض فتاك لا سبيل إلى الشفاء منه حتى الآن. وهو ناجم عن فيروس، يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر من خلال الجماع، أو عبر نقل الدم الموبوء، كلما انه ينتقل من النساء المصابات بالمرض إلى أجنتهن وإلى مواليدهن.
* الإيدز نـاجم عن فيروس يدعى فيروس نقص المنـاعة البشريـة المكتسب. وهو يدمر جـهاز المنـاعة في الجسم، لذا فإن الأشخاص المصابين بـالمرض يموتون لعدم استطاعة أجسامهم مقاومة الأمراض.
الأشخـاص المصابـون بفيروس نقص المناعـة لا تظهر عليهم، في الغـالب، أي أعراض للمرض لعـدة سنوات. وربما يبدون أصحاء ويشعرون بصحـة جيدة طيلة ذلك الوقت، لكن الشخص المصاب يستطيع أن يعدي الآخرين.
* الإيـدز هو المرحلـة المتأخرة من العدوى بفيروس نقص المنـاعة، وفي المعـدل يستغرق فترة تتراوح ما بين سبع سنوات وعشر سنوات منـذ إصابة المرء بالعدوى قبل أن يفتك به المرض. والإيدز مرض عضال لا يوجـد له علاج شاف، على الرغم من تطوير بعض الأدوية للحفاظ على صحة الأشخاص المصابين بالعدوى لفترة أطول.
* يجب على كل شخص، ذكرا كان أو أنثـى، يشتبه بأنه يحمله فيروس المرض أن يراجـع مركز فحـوصـات الإيدز أو المركـز الصحي. وحمن الضروري جـدا لحاملي الفيروس أن يتعلموا كيف يتفادون نقلـه لغيرهم، كما أن عليهم أن يتلقوا النصيحـة حول طرق العناية بصحتهم.
يمكن انتقال فيروس المرض من شخص إلى آخر عبر عدد محدود من الطرق:
- الجماع ! حيث ينتقل المني أو السائل المهبلي من الشخص المصاب بالعدوى إلى
جسم شخص آخر. لـذلك يمكن انتقال فيروس مرض الإيدز بهذه الطريقة من رجل إلى رجل، ومن رجل إلى امـرأة ومن امرأة إلى رجل. وقـد انتقلـت تسع من كل عشر حالات لمرض الإيدز في العالم بهذه الطرق من الجماع.
- استخدام الإبر والمحاقن غير المعقمة لحقن العقاقير والمخدرات.
- بنقل الـدم، إذا لم يكن الدم المراد نقله أو استخدامه قد فحص مسبقـا لتحري وجود فيروس نقص المناعة.
- بواسطة امرأة مصابة بالمرض إلى جنينها.
" عن طريق نقل وزراعة الأعضاء كـالكلى مثلا من الشخص المصاب بالمرض إلى الشخص السليم.
* لا يمكن الإصـابـة بفيروس نقص المنـاعة لمجـرد الاقتراب من حـاملي فيروس الإيدز أو ملامستهم. وكـذلك الحال بالنسبة لمعانقة المريض ومصـافحته، والسعال والعطس، فهي جميعـا لا تنقل المرض. ولا ينتقل فيروس الإيـدز بـواسطـة كـرسي الحمام أو المرحاض (التواليت)، والهاتف والصحون والكؤوس والملاعق والمناشف وشراشف السرير وبرك السباحة الخاصة أو العامة.
* الشخص الصـاب بفيروس نقص المناعـة لا يشكل خطرا صحيـا عامـا إذا ما عرف كيف يتجنب نقل الفيروس إلى غيره.
أتباع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف والتي تحرم العلاقات الجنسية غير المشروعة خارج إطار الزواج الشرعي، تحمينا من الإصابة بمرض الإيدز أو أي مرض جنسي آخر.
" الناس المصابون بتقرحات في الأعضاء التناسلية أو قرح أو التهاب أو خراج في المهبل أو القضيب، معـرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابـة بالمرض وثقلـه إلى سواهم، ولهذا فإن المعالجة السريعة للالتهابات التناسلية تنطوي على أهمية كبيرة.
استعمال الإبر والمحاقن غير المعقمة ينطوي على خطورة.
* الإبرة أو المحقنـة قد تلتقط كميـة قليلة من دم الشخص الذي يحقن بها. فإذا كان دم ذلك الشخص حـاملا لفيروس الإيدز، وإذا استعملت الإبرة والمحقنـة نفسها لحقن شخص آخر دون تعقيمها أولا، فإن فيروس المرض سينتقل إلى ذلك الشخص. ثم الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات والعقـاقير المشابهة عن طريق الحقن معرضـون بشكل خاص لخطر الإصابـة بالإيدز. وينطبق الحال على أولئـك الذين يمارسون الجنس مع أناس يفعلون الشيء نفسه.
، الحقن بالمخدرات عمليـة خطرة وقـاتلة في حـد ذاتها، بالإضـافة إلى أنها قـد تعرض الشخص إلى مخاطر الإصـابة بفيروس نقص المنـاعـة عن طريق تبـادل المحاقن الملوثة.
* إن برنامج التحصين الوطني الموسع وبقية البرامج الصحية الأخرى تستخدم المحاقن المعقمة ذات الاستخدام الواحد ولذلك فعملية التحصين دوما مأمونة.
" ثقب الأذنين ومعالجة الفـم والأسنان والوشم، ووشم الـوجه والوخز بـالإبر ليست مأمونـة إذا استخدمت فيها أدوات غير معقمـة. وفي صالونـالت الحلاقة ليس من المأمون. الحلاقة باستخدام موس أو شفرة غير معقمة.
على النساء الحاملات لفيروس الإيدز التفكير مليا في موضوع تجنب الحمل، والتماس النصيحة، ذلك أن هناك احتمالا بنسبة ا:3 لولادة أطفال حاملين لفيروس المرض.
* إن احتمال إصابة الأطفال المولودين لنساء يحملن فيروس الإيدز بالمرض ذاته يصل إلى 35%، ويموت معظم الأطفال الذين يولدون حـاملين معهم الفيروس قبل بلوغهم ا!سنة الثالثة من العمر.
، تتوافر في بعض البلدان تسهيلات لإجراء فحوصات الإيدز للأزواج أو الأفراد الذين يخشون أن يكون أي منهم مصابـا بالمرض. وعلى ضوء النتـائج يستطيعون اتخاذ القرار المناسب حـول موضوع إنجاب الأطفال أو عدمه. وحتى لو كان الرجل وحده مصابـا بالمرض، فإن المرأة قد تصاب هي الأخرى بـه من خلال الجماع أثناء محاولتها الحمل، وهكذا تعرض نفسها وطفلها للخطر.
على جميع الآباء والأمهات أن يعلموا أولادهم طوق انتشار فيروس نقص المناعة المكتسب.
* علاوة على الوقايـة الذاتيـة، يستطيع المرء أن يساعد على وقايـة الأطفال من فيروس الإيدز بالتأكد من أنهم قد زودوا بـالحقائق الضرورية عن كيفية نقل المرض وانتشاره.
* من حق الأطفال أيضا أن يعـرفوا الحقائق حول الوسائل "الـلازمة لمنع انتشار المرض. وهم بحـاجـة إلى من يؤكـد لهم أنهم لن يتعـرضـوا لخطو العـدوى نتيجـة الاتصـال الاجتماعي العاد! مع أطفـال أو أشخـاص بالغين ممن يحملون فيروس المرض. ويجب تشجيع الأطفال على أن يتعاطفوا مـع المصابين بفيروس المرض.
* يستطيع كلا شخص أن يسهم في ا الجهد العـالمي المبذول لمنع انتقـال فيروس الإيدز إلى الناشئة والأجيال القادمة.
المرجع :
حقائق الحياة
وزارة الصحة سلطنة عمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mat21.yoo7.com
zzzsabrina
 
 
avatar

انثى
هكذا كن...أو لا تكن...
المساهمات 51
العمر : 27
الوظيفة : طالبة
مزاجي : الحمد لله
رقم العضوية : 14
. . : 0
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***   الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** I_icon_minitimeالسبت مارس 01, 2008 11:29 am

اللهم عافنا من هذه الامراض الفتاكة , جزاك الله خيرااا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CHEKRIDA
....
....
CHEKRIDA

ذكر
CHEKRIDA RABAH
المساهمات 6883
العمر : 54
الوظيفة : أستاذ رياضيات
مزاجي : عادي والحمد لله
البلد : سكيكدة
رقم العضوية : مؤسس المنتدى
. : الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Promat11
. . : 6429
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

بطاقة الشخصية
بسيط01: 10

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***   الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** I_icon_minitimeالسبت مارس 01, 2008 6:39 pm

شكرا لك على التصفـــــــــــــــــــــــــــــح..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mat21.yoo7.com
حسين زيغود يوسف
 
 
حسين زيغود يوسف

ذكر
هكذا كن...أو لا تكن...
المساهمات 616
العمر : 54
الوظيفة : أستاذ
مزاجي : عادي
البلد : ز ي قسنطينة
رقم العضوية : 04
. . : 0
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***   الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** I_icon_minitimeالخميس أبريل 17, 2008 10:32 pm

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Storm_402176136_2014033519
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAITHEM 19
 
 
HAITHEM 19

ذكر
هكذا كن...أو لا تكن...
المساهمات 296
العمر : 25
الوظيفة : تلميذ بمتوسطة محمد خميستي سطيف
مزاجي : RAKAH
البلد : سطايفي
رقم العضوية : 1496
. . : 117
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***   الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** I_icon_minitimeالإثنين مارس 09, 2009 7:13 pm

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** P5u0xbvkde
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
teckt-wassim-19
 
 
teckt-wassim-19

ذكر
هكذا كن...أو لا تكن...
المساهمات 1132
العمر : 25
الوظيفة : طالب أدبي )-:
مزاجي : نورمال
البلد : القطب الجنوبي
رقم العضوية : 1395
. :

. . : 1314
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***   الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** I_icon_minitimeالأحد يونيو 14, 2009 4:10 pm

جزاك الله خيرا متحرك شكراا







تريد ان تمحو كل ذنوبك لهذا اليوم ؟
http://www.shbab1.com/2minutes.htm


انت الزائر لمواضيعي وردودي رقم

اتفضل معلومات جهازك :

لمراسلتي اليكم الايميل الخاص بي
الامراض الخطيرة  *** الملاريــــا  و  الأيذز  *** Image
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mat21.yoo7.com/
 
الامراض الخطيرة *** الملاريــــا و الأيذز ***
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روسيكادا للرياضيات :: ®§][©][بحوث وشخصيات][©][§® :: 
بحوث مختلفة في كل المجالات
-
انتقل الى: