منتديات روسيكادا للرياضيات
أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات 9dlmed8bbhas
منتديات روسيكادا للرياضيات
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
طرح مشاكلك وصعوباتك في المنتدى.مع دكر اسمك المسجل به ادا كنت عضوالرئيسيةالتسجيلدخول

 

 أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
VALE
 
 
VALE

انثى
المساهمات 301
العمر : 61
الوظيفة : unwichtig
مزاجي : unwichtig
البلد : unwichtig
رقم العضوية : 2568
. . : 504
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات Empty
مُساهمةموضوع: أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات   أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات I_icon_minitimeالأحد يونيو 06, 2010 6:10 pm

آباء يزعجون أبناءهم وآخرون لا يكترثون بظروف الامتحانات


آباء قلقون



تمثل فترة الاستعداد للامتحانات الدراسية مرحلة حرجة في حياة الأبناء، تتطلب من الآباء الاختيار السليم لجعل أبنائهم يتجاوزون هذه الفترة بأحسن وأفضل النتائج، وهو الأمر الذي يتطلب دعما نفسيا واجتماعيا أكثر منه ماديا، حتى يسهل على الأبناء تجاوز عتبة شيء اسمه الامتحان الذي قيل عنه: ''عند الامتحان يعز المرء أو يهان''، ولكن قلة الخبرة أو عدم الإدراك تجعل بعض الآباء يتصرفون في بعض الحالات مع أبنائهم تصرفات قد تحبطهم أكثر مما تشجعهم، من أجل ذلك تتناول ''التجديد'' هذا الموضوع مستعينة بآراء المختصين.

**

قد تتسبب فترة امتحانات الأبناء في قلق الآباء فتراهم يترجمون هذا القلق مرة إلى اهتمام مبالغ فيه، أو قد يترجمونه مرة أخرى إلى إزعاج لأبنائهم في مسيرة إعدادهم للامتحانات. وتصف الأستاذة آمنة موناش مديرة سابقة لمؤسسة تعليمية ومستشارة ومدربة في التنمية البشرية مع برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة التنمية الاجتماعية وضع الآباء إزاء أبنائهم في فترة الامتحانات نتيجة هذا القلق بالقول: ''إن بعض الآباء يقلقون على مستقبل أبنائهم فيتحول البيت إلى جو مشحون إلى درجة أن الأبناء يشعرون بالقلق لكونهم بين المطرقة والسندان، وعلى الأبناء تفهم موقف الآباء من أجل تجنب التوتر واعتبار قلق الآباء رسالة حب لأبنائهم''.

وتوضح موناش أن ''من الأمور المقلقة للآباء طريقة المدارسة، لذلك على الأبناء طمأنة آبائهم بتحسيسهم أنهم متمكنون من أمور دراستهم''. وتؤكد موناش في حديثها لـ ''التجديد'' أن ''الامتحانات تفرض برنامجا معينا، ولذلك فإن على الطالب تنظيم وقته وتنظيم طريقة دراسته، ويجب تجنب المراجعة المستمرة ليلا ونهارا دون الاستراحة؛ لأن في ذلك إجبار لكل الخلايا الجسمية على العمل بشكل يفوق طاقتها ويمثل تشويشا بالنسبة لوظيفة عملها، وهو ما يأتي بنتائج عكسية''. وتنصح مدربة التنمية البشرية الأبناء بالنوم المبكر والاستيقاظ المبكر. ويلاحظ أن بعض الأبناء يقدمون على القهوة أكثر والأكلات السريعة والمشروبات الغازية، وهو ما تراه موناش غير منصوح به أثناء فترة الامتحانات.
أباء غير واعيين

إذا كانت فئة من الأبناء تجد في آبائها من يقلق على نتائجها الدراسية فإن فئة أخرى ابتليت بآباء لا يأبهون لتغير أطوار المسار الدراسي لأبنائهم ولا يفرقون بين فترة الامتحانات وغيرها من فترات الموسم الدراسي، وينتج عن ذلك تصرفات قد تسيء إلى الأبناء في فترة الإعداد للامتحانات، مما يؤدي بذلك إلى حصاد نتائج ضعيفة مقارنة مع أبناء لآباء متفهمين ومراعين لفترة اجتياز الامتحانات وما قبلها من فترة إعداد جيد.

وتقول المستشارة آمنة موناش بهذا الصدد: ''في حالة ما إذا كان الوالدان غير واعيين بأهمية الجو الأسري ودوره في دعم الابن أثناء فترة الإعداد الامتحانات، أو أن المنزل غير مناسب كأن يكون ضيقا، هنا يكون الابن مسؤولا عن أخذ المبادرة لاختيار مكان مريح للإعداد الجيد للامتحانات، سواء كان في البيت أو باختيار الحدائق للمذاكرة، ويمكن اللجوء إلى أصدقاء تتوفر لهم أجواء الإعداد الجيد، مع مراعاة الجانب الصحي في هذه الأجواء؛ بالاعتماد على الأكل الجيد المساعد على تنشيط الذاكرة مثل التمر والزبيب''. وتضيف موناش أنه ''لا بأس من الاستفادة من الأنترنت في البحث عن مهارات تساعده على التحكم في دروسه بطريقة جيدة، لأن استخدام هذه المهارات يساعده على تخزين المعلومات واستخراجها وقت الامتحانات''.

لا للغش

قد يتذرع بعض الأبناء بظروفهم العائلية والمادية وغيرها من المبررات التي تسوغ لهم الانخراط ضمن الذين يستعدون للامتحانات بالبحث في طرق الغش بدل البحث عن طرق التركيز والحفظ الجيد، وتقول آمنة موناش بهذا الصدد: ''يجب توفير الجهد في الاستذكار بدل استنفاذه في الغش والابتعاد عن الذين يسيرون في اتجاه الغش لأنهم محبطون، وعلى الأبناء بالثقة في النفس وبالقدرة على تحقيق النجاح، وعلى الأبناء كذلك أن يتفاءلوا بالنجاح وتدريب أنفسهم على ذلك، ويتخيلوا أنهم سينجحون؛ لأن ذلك سيساعدهم على التركيز في الامتحانات، ولا بأس من ترديد بعض الكلمات الإجابية من قبيل: أنا قادر على النجاح بإذن الله، لأن هذا سيعطيه 05 في المائة من الطاقة التي يحتاجها نفسيا لمواجهة الامتحان''. وتضيف آمنة موناش أنه ''يجب تجنب التوتر في آخر لحظة قبل اجتياز الامتحان، وهنا ينبغي الاهتمام بالتنفس العميق ودعم النفس بالرسائل الإجابية وهذا لن يأخذ منه وقتا طويلا''.


نداء

ترى آمنة موناش أن فترة الامتحانات مهمة ومؤثرة في المسار الدراسي للأبناء، لذا ليس الدور مقتصرا على الأسرة، بل على الجهات المؤثرة؛ ومن هنا تنادي المتحدثة وسائل الإعلام وخصوصا السمعية البصرية لكي تراعي هذه الفترة وتوجه الآباء، وبدل أن تركز على الجانب السلبي للامتحانات، يجدر بها استضافة المتخصصين لتوجيه الآباء والأبناء لكيفية التعامل مع فترة الامتحانات، وتقديم الدعم الإيجابي .


أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات 378407


ر






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CHEKRIDA
....
....
CHEKRIDA

ذكر
CHEKRIDA RABAH
المساهمات 6883
العمر : 55
الوظيفة : أستاذ رياضيات
مزاجي : عادي والحمد لله
البلد : سكيكدة
رقم العضوية : مؤسس المنتدى
. : أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات Promat11
. . : 6429
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

بطاقة الشخصية
بسيط01: 10

أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات Empty
مُساهمةموضوع: رد: أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات   أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات I_icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 20, 2010 12:17 pm

بارك الله فيك أختنا الفاضلة
على ادراجك هدا الموضوع الدي يبين للآباء
طرق التعامل مع الأبناء خلال فترات الامتحانات
والتصدي الى كل الصعوبات
لك منا كل التقدير







أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات Rosika12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mat21.yoo7.com
 
أباء يزعجون أبنائهم و أخرون لا يكترثون بظروف الأمتحنات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روسيكادا للرياضيات :: المواضيع التربوية في التوجيه والإرشاد :: 
-
انتقل الى: