منتديات روسيكادا للرياضيات
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 9dlmed8bbhas



 
طرح مشاكلك وصعوباتك في المنتدى.مع دكر اسمك المسجل به ادا كنت عضوالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
CHEKRIDA
....
....
CHEKRIDA

ذكر
CHEKRIDA RABAH
المساهمات 6883
العمر : 54
الوظيفة : أستاذ رياضيات
مزاجي : عادي والحمد لله
البلد : سكيكدة
رقم العضوية : مؤسس المنتدى
. : الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Promat11
. . : 6429
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

بطاقة الشخصية
بسيط01: 10

الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Empty
مُساهمةموضوع: الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات   الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات I_icon_minitimeالسبت أبريل 09, 2011 2:06 am

الأنشطة الإثرائية
وأثرها في تدريس الرياضيات

الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39
مقتطف من الموضوع
.................وينقسم الإثراء إلى نوعين : الإثراء الأفقي ويقصد
به تزويد التلاميذ بخبرات
غنية في عدد من
الموضوعات المدرسية ، والإثراء الرأسي ويقصد به تزويدهم بخبرات
غنية في موضوع ما من الموضوعات الدراسية (فاروق الروسان ، 1998 ، ص 54) . ومن
المنظور اللغوي ، يذكر سيد أحمد عثمان (1994 ، ص 4) أن أصل كلمة الإثراء في المعجم
الوسيط يعود إلى " ثرّ " ويفيد معان ثلاثة : (1) الغزارة والكثرة :
فيقال سحاب ثر ، أي غزير ، وثرت الناقة ، أي كُثر درها ، والثرة من العيون :
الكثير الماء ، (2) اللدونة والليونة : فيقال ثَريت الشيء أي نديته ، وثريت الأرض
نديت ولانت بعد جدوبه ويبس ، (3) الاتساع : فيقال ثر الشيء اتسع ، والثر من المطر
الواسع القطر ، والثر من الخيل الواسع الركض. ويقرر عبد الله الفهد (2001 ، ص 103)
أن أصل كلمة النشاط في القاموس المحيط يعود إلى الفعل " نشط " فيقال (
نشط ) الرجل بالكسر ( نشاطاً ) وبالفتح فهو ( نشيطاً ) ، وقوله تعالى { والناشطات
نشطا } (سورة النازعات ، آية : 2 ) يعنى النجوم تنشط من برج كالثور ( الناشط ) ،
ونشط كسمع ، نشاطا بالفتح فهو ناشط ، أي طابت نفسه للعمل وغيره. وبذلك يتضح أن
النشاط الإثرائى هو نوع من الأنشطة التعليمية التي تستثير فعالية التلاميذ
وإيجابياتهم ، من خلال ما تتيحه لهم من خبرات جديدة غير روتينية تتسم بالمرونة
والعمق والاتساع وتتطلب منهم المشاركة والفعالية والإيجابية أثناء الحصة الدراسية
. والأنشطة الإثرائية في الرياضيات هي مجموعة من الأنشطة الرياضية ذات طبيعة
أكاديمية شيقة ، تستثير في التلاميذ الرغبة في دراسة المادة من ناحية وحبها
والإبداع فيها من ناحية أخرى . ومن أمثلة هذه الأنشطة : الألغاز الذهنية ،
والألعاب العقلية ، والطرائف الشيقة ، والمغالطات الرياضية ، والقصص التاريخية ذات
الصلة بالرياضيات وموضوعاتها ، وعلمائها البارزين
Posamenter and Stepleman , 1991 , p. 136
وهى أيضاً أنشطة رياضية غير روتينية ، تهدف إلى إمداد
الطلاب ببيئة تعليمية نشطة ، تتحدى قدراتهم وتنمى القدرات الابتكارية لديهم ،
وبدون توفير مثل هذه الأنشطة للطلاب ، فإنهم قد لا يستطيعون تطوير قدراتهم
ومواهبهم في الرياضيات بشكل مناسب( Joshua , 1993a , p. 5 ) .
ويتم إثراء المناهج الدراسية من خلال استخدام مجموعة من الأنشطة الإثرائية
المصاحبة للمنهج المعتاد التي يمكن أن تؤدى إلى التغلب على صعوبة بعض الموضوعات
الرياضية ، وترغيب التلاميذ في دراستها ، واستثارة دوافعهم وميولهم نحوها . وينتج
عن ذلك بيئة تعلم ثرية ، يوجد بها نشاطات تعليمية تناسب احتياجات الطلاب الفعلية ،
وتركز على المجموعات الصغيرة ، أكثر من تركيزها على الدروس الجماعية، والمجموعات
الكبيرة، ويشارك فيها الطالب بشكل فعال، وتتسم بمناخ من الثقة والقبول والاحترام
المتبادل ، وتراعى الاختلاف في مستويات الطلاب وأساليب التعليم المستخدمة ، وتعمل
على زيادة دافعية الطلاب وتضعهم دائماً في مواقف التحدي والمبادأة . وتنطوي
الأدبيات التربوية على نوعين من الإثراء : أولهما الإثراء التربوي ، وثانيهما
الإثراء النفسي . ويتكون الإثراء التربوي من أربعة مكونات : الإثراء العلمي ،
الإثراء الثقافي ، الإثراء الأكاديمي غير المتصل بالموضوع والإثراء الأكاديمي ذات
الصلة بالموضوع الذي يقوم الطالب بدراسته. ويُقصد بالإثراء التربوي ، تعريض الطلاب
لخبرات عامة تتضمن موضوعات ومجالات معرفية جديدة ، أو أفكاراً متطورة ، لا يغطيها
المنهج العادي ، وتسهم في تطوير مستويات عالية من التفكير ، ومهارات متقدمة في
مجال البحث والاستقصاء ، بالإضافة إلى المهارات المرتبطة بالنمو الشامل للطلاب .
ويوفر الإثراء التربوي للطلاب فرصاً لإثبات الذات في مجالات التخصص المختلفة ،
ويجعلهم قادرين على حل المشكلات المختلفة التي تواجههم ، كما يوفر لهم خبرات
استكشافية عامة يتعرضون من خلالها لموضوعات وأفكار وقضايا معرفية جديدة لا يغطيها
المنهج المعتاد. فالإثراء التربوي يقدم للطلاب فرصاً لاستكشاف محتوى علمي جديد لا يعتبر
في العادة جزءاً من المنهج المدرسي اليومي ، مما يسمح لهؤلاء الطلاب بالتفاعل
والعمل المستقل مع المجالات والموضوعات العلمية التي تتحدى قدراتهم (أنيس الحروب ،
1999 ، ص171) . وفى مقدمة كتابه " الإثراء النفسي ، دراسة في الطفولة ونمو
الإنسان " ، يرى سيد أحمد عثمان (1994) أن الإثراء النفسي يُقصد به عمل الوسط
الغنى ، بالاستثارة والاستجابة ، لإنهاض الوجود النامي للطفل بالإيجابية والمجاوبة
، فالإثراء النفسي للطفل ليس إضافة كمية ، بل هو دعوة اكتمالية ، أنه ليس تزويداً
للطفل بما ينقصه ، بل هو تنبيه له إلى مستوى أعلى يتحرك إليه ، وهو مصطلح مستغرق
لما سواه من المصطلحات النفسية المشابهة ، ولا يقف عند جانب واحد من جوانب الوجود
النفسي للطفل ونشاطه ، بل يشمل الطفل كله ، حسياً ، وحركياً ، ومعرفياً،
وانفعالياً، واجتماعياً ، وأخلاقياً ، وجمالياً ، ودينياً. ويشترك كلا النوعين من
الإثراء في كثير من الخصائص ، فكلاهما يركز على نشاط التلميذ وإيجابيته ، وعلى
الإضافة إلى معارف التلميذ وأفكاره ومشاعره وأحاسيسه وسلوكياته ومهاراته ، وكلاهما
يبث الحيوية والفعالية في البيئة التعليمية والمواد التعليمية المستخدمة بها ،
وكلاهما يؤكد على وفرة وغزارة المثيرات والمحفزات التعليمية التي يجب استخدامها
لاستثارة دوافع التلاميذ نحو التعلم . ولكنهما قد يتباينا في محور تركيز واتجاه
فعل عملية الإثراء بكل منهما . فبينما يكون الإثراء التربوي موجهاً نحو المناهج
المدرسية وطرق التدريس والبيئة التعليمية ، يكون الإثراء النفسي موجهاً نحو النفس
البشرية بكل جوانبها . وقد يعنى ذلك وجود علاقة متبادلة بينهما ، فالإثراء التربوي
القائم على اللعب والنشاط ، هو أحد الموجهات الناجحة لتحقيق الإثراء النفسي لدى
التلاميذ ، والإثراء النفسي المبكر لدى هؤلاء التلاميذ في مرحلة الطفولة ، يعتبر
عاملاً مساعداً مهماً على نجاح الإثراء التربوي معهم في مراحل التعليم اللاحقة.
(1-2) الأنشطة الإثرائية ومناهج الرياضيات : إن الاهتمام بالأنشطة التعليمية
والإيمان بدورها الأساسي في العملية التعليمية ، ليس وليد العصر الحاضر. فقد اهتمت
التربية الحديثة بإدخال الأنشطة التعليمية في المنهج الدراسي ، باعتبارها عنصراً
أساسياً من عناصر المنهج ، وترتب على ذلك أن النظرة إلى المنهج بأنه جميع الأنشطة
التي تقدمها المدرسة لطلابها ، ما زالت هي النظرة السائدة لدى التربويين (إبراهيم
بسيونى عميرة ، 1991 ، ص 45 – 46) . فالنشاط هو معايشة التلاميذ

...............يتبــــع ...............
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 50715714
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 50715714
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 50715714
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Excult10
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 50715714
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 287661
تحميل الملف
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 39
الرابط المباشر
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 2584514040 الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 2584514040
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات No210
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 2584514040 الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 2584514040
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات 13000010







الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Rosika12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://mat21.yoo7.com
VALE
 
 
VALE

انثى
المساهمات 301
العمر : 60
الوظيفة : unwichtig
مزاجي : unwichtig
البلد : unwichtig
رقم العضوية : 2568
. . : 504
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات   الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات I_icon_minitimeالسبت مايو 07, 2011 5:51 pm

السلام عليكم.........

...أكيذ أن الأنشطة الأثرائية في الرياضيات أو حتى اللغة العربية تكسب الطالب مهارات التعلم الأساسية التي يبنى عليها تعليمه ، و زيادة في قدراته و تنميتها في حل المشكلات وتعزيز مساحات التفكير المنطقي و النقدي لدى الطالب.

موضوع قيم تشكر عليه






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو حبيب الله
 
 
ابو حبيب الله

ذكر
هكذا كن...أو لا تكن...
المساهمات 39
العمر : 55
الوظيفة : استاذ
مزاجي : كأي استاذ رياضيات
البلد : قالمة - الجزائر -
. . : 49
تاريخ التسجيل : 02/04/2013

الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات   الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات I_icon_minitimeالسبت أبريل 05, 2014 10:17 pm

الرابط لايعمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حميدي
 
 
حميدي

ذكر
هكذا كن...أو لا تكن...
المساهمات 6
العمر : 29
الوظيفة : أستاذ التعليم المتوسط
مزاجي : جيد
البلد : سعيدة
. . : 6
تاريخ التسجيل : 08/10/2015

الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات Empty
مُساهمةموضوع: رد: الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات   الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 09, 2015 11:12 pm

شكرا بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأنشطة الإثرائية وأثرها في تدريس الرياضيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روسيكادا للرياضيات :: ®][©][الرياضيات العامة][©][® :: 
-
انتقل الى: